مجرد قصة
 

مجرد قصة   قيل ان رجلا اطلق على ابنائه الثلاثة ذات الاسم عبدالستار عبدالستار عبدالستار .. وقبل وفاته جمعهم وقال لهم : عبدالستار يرث عبدالستار لا يرث عبدالستار يرث ! فاختلفوا فيما بينهم من هو عبدالستار المقصود بان لا يرث فخرجوا يطلبون القضاء بينهم .

وصلوا الى قاضي مشهور في مدينة بعيدة واخبروه بالقصة العجيبة .. استهجن القاضي الامر وطلب منهم ان ينزلوا بضيافته الى الغد ويقضي بينهم .. فدخل الاخوة الى غرفة اعدها لهم لقضاء ليلتهم وشعروا ان هناك من يراقبهم ويتجسس عليهم .. فادخلوا عليهم العشاء .. فقال احدهم ان هذا اللحم لحم كلاب وقال آخر ان هذا الخبز صنعته امرأة حامل في الشهر التاسع وقال آخر ان القاضي ابن حرام .. وفي الصباح مثلوا امام القاضي .. فسأل احدهم كيف تقول ان اللحم هو لحم كلاب .. فاجاب هو كذلك لان لحم الكلاب يتكون من العظم ثم الشحم ثم اللحم وكذلك هي السباع بعكس لحم الخروف والماعز عظم ثم لحم ثم شحم ... فسأل القاضي الطباخ فاعترف انه ذبح كلب عندما تأخرت الخرفان في المراعي .


ثم سأل القاضي الاخ الثاني كيف عرف ان التي صنعت الخبز حامل في الشهر التاسع .. فاجاب : ان جزءا من رغيف الخبز ناضج وجزء منه لا زال عجينا حيث ان المرأة لم تستطيع ان تمد يدها لتقليب الرغيف بسبب الحمل .... فسأل القاضي من اعد الخبز فقيل له فلانة وهي حامل في الشهر التاسع .

ثم سأل القاضي الاخ الثالث وبغضب شديد كيف تقول انني ابن حرام .. فقال لا يمكن لشخص ان يتجسس على ضيوفه الا اذا كان ابن حرام ... فذهب القاضي لامه فاعترفت له انه ابن حرام .

فعاد القاضي ليحكم بينهم .. فقال للذي عرف لحم الكلاب انت ترث .. وقال للذي عرف المرأة الحامل انت ترث .. اما الذي قال عنه ابن حرام فقال له انت لا ترث .. فاستشاط هذا الاخ غضبا وقال للقاضي لماذا انا الذي لا يرث .. فقال له القاضي : لا يعرف ابن الحرام الا ابن الحرام .

فعاد الاخوة الى امهم ليسألوها .. فاعترفت ان الاخ الثالث قد وجدوه على باب احد المساجد فتبنوه وربوه ... مجرد قصة

 
نظام المجالي 2012-09-21
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة