الاعدام لوجدي غنيم
 

الاعدام لوجدي غنيم   هيل نيوز -

قضت #محكمة_جنايات_القاهرة بإحالة أوراق الداعية المصري الهارب وجدي غنيم واثنين آخرين إلى المفتي في القضية المعروفة إعلاميا باسم #خلية_وجدي_غنيم وحددت جلسة 29 أبريل للنطق بالحكم.
وأسندت #النيابة_المصرية للداعية الهارب وآخرين معه بأنهم في الفترة من عام 2013 وحتى أكتوبر 2015، أسسوا جماعة على خلاف القانون، الغرض منها الدعوة لتعطيل أحكام #الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي.
وأكدت #النيابة أن المتهم الأول وهو الداعية الديني تولى زعامة الجماعة التي تدعو لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه، وتغيير نظام الحكم بالقوة، واستباحة دماء المسحيين ودور عبادتهم.
والمتهمون في القضية هم عبد الله هشام محمود حسين (22 سنة طالب)، ومجدي عثمان جاه الرسول 40 سنة)، ومحمد عصام الدين حسن بحر عبد المولى (25 سنة) محامٍ محبوس، ومحمد عبد الحميد أحمد عبدالحافظ (34 سنة) مالك مطبعة محبوس، وأحمد محمد طارق حسن الحناوي (29 سنة) تاجر محبوس، وعبد الله عيد فياض (21 سنة) طالب بالمعهد العالي للدراسات والتكنولوجيا محبوس، وسعيد عبدالستار محمد سعيد 32.
وجدي غنيم اسمه الكامل وجدي عبد الحميد محمد غنيم مواليد 8 فبراير 1951 بمحافظة الإسكندرية من قيادات #جماعة_الإخوان المسلمين.

 
2017-04-02
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة