عشيقة الرئيس تكشف المستور
 

عشيقة الرئيس تكشف المستور   هيل نيوز -


كشفت عارضة أمريكية سابقة في مجلة "بلاي بوي" الإباحية ما قالت إنها تفاصيل العلاقة التي جمعتها بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك بعد أن لجأت في وقت سابق إلى محكمة لوس أنجلوس، موضحة أنها تعرضت لضغوط وتهديدات من فريق الرئيس الأمريكي "لإرغامها على التزام الصمت"

وفي مقابلة مع قناة "سي إن إن" الأمريكي مساء الخميس، قالت العارضة السابقة كارين مكدوغال، إن "علاقة حب كانت تربطها بالرئيس الأمريكي استمرت لمدة عشرة شهور بدأت في عام 2006".



وردا على سؤال بشأن ما إذا كان ترامب أخبرها بحبه لها، قالت مكدوغال: "طيلة الوقت.. كان دائما يخبرني بذلك"، وعندما سئلت إن كانت اعتقدت أن هذا سيؤدي إلى زواج قالت: "ربما"، في حين نفى البيت الأبيض أن ترامب كان على علاقة بها.


والمقابلة التي أجرتها "سي إن إن" مع مكدوغال هي الأولى منذ أن رفعت دعوى ضد شركة أمريكان ميديا، التي تملك صحيفة "ذا ناشونال إنكوايرر" لفسخ اتفاق يمنح الشركة الحقوق الحصرية لقصتها بشأن العلاقة.


وقالت مجلة نيويوركر في شباط/فبراير الماضي، إن ترامب كان على علاقة بمكدوغال وفي الوقت ذاته كان على علاقة بممثلة أفلام إباحية أخرى، مشيرة إلى أن صحيفة" ذا ناشونال إنكوايرر" دفعت لمكدوغال 150 ألف دولار لمنع نشر قصتها.

 
2018-03-23
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة