الميزانية السعودية الجديدة
 

الميزانية السعودية الجديدة   هيل نيوز -

على الرغم من اتجاه السعودية لتنويع مصادر الدخل، عبر برامج واضحة تستهدف تحقيق التوازن المالي والاستدامة المالية إلا أن هذه البرامج راعت البعد الاجتماعي ومحدودي الدخل عبر عدد من الإجراءات.
وتستهدف الميزانية تحقيق العدالة في توزيع الدعم، وتضمن عبر طريق واضح وصول هذا الدعم لمستحقيه، وتوفير موارد بديلة للنفط بما يضمن الاستدامة المالية.
وقد راعت الميزانية الجديدة ضمان توفير فرص عمل للسعوديين من خلال إجراءات غير مباشرة، تستهدف زيادة عدد العمالة السعودية في القطاعات التي تنخفض فيها أعدادهم لصالح العمالة الوافدة.
وفي طريقها لتحقيق الاستدامة المالية اتخذت المملكة عدداً من الإجراءات ستبدأ في 2017، برفع أسعار الكهرباء والوقود، وفي 2018، سيتم تطبيق ضريبة القيمة المضافة، وفي 2019، سيتم رفع أسعار المياه، على أن يتم ربط كافة هذه الأسعار بالأسعار العالمية في عام 2020.
وقد راعت الميزانية والبرامج أن لا تنعكس هذه الخطوات سلباً على المواطن السعودي من أصحاب الدخل المحدود، حيث عوضت الأسر السعودية التي يقل دخلها عن 20 ألف ريال بأكثر من 100%، عن ما ستتحمله نتيجة الرفع التدريجي للأسعار.
وقد تم تقسيم الأسر السعودية إلى 5 شرائح، الأولى والثانية ستحصلان على تعويض كامل، بأكثر من 100%، مما ستدفعه في الخدمات التي سيتم رفع أسعارها وهي الكهرباء والبنزين.
أما الشريحة الثانية سيتم تعويضها بنسبة 75%، من النفقات، على أن تعوض الشريحة الرابعة على 50%، من النفقات، فيما لن تعوض الأسر ضمن الشريحة الخامسة والتي تتمتع بدخل أعلى يصل إلى 20 ألف ريال شهرياً.
وتحقق هذه البرامج العدالة الاجتماعية بشكل كبير، وبشكل مختلف عن البرامج التي كانت مطبقة في السابق.
وبحسب البرامج المعلنة سيتم البدء من فبراير المقبل وحتى نهاية مايو بفتح حساب المواطن الموحد وتسجيل المواطنين بياناتهم.
وفي شهر يونيو من 2017، ستقوم الحكومة السعودية بصرف أول دعم للمواطنين المستحقين، على أن تطبق الزيادات السعرية في شهر يوليو.

العربية

 
2016-12-23
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة