ايران المارقة تتوعد واشنطن
 

ايران المارقة تتوعد واشنطن   هيل نيوز -

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الإيرانيين سيجعلون واشنطن "تندم على لغة التهديد"، متحدثاً بمناسبة الذكرى الـ38 للثورة الإيرانية وعلى خلفية التوتر بين البلدين بعد وصول دونالد ترمب إلى البيت الأبيض.
وصرح روحاني لدى مشاركته في تجمع في ذكرى الثورة في طهران "يجب مخاطبة الشعب الايراني باحترام. الشعب الإيراني سيجعل من يستخدم لغة التهديد أيا كان يندم على ذلك". وتابع: "مشاركة الملايين رد على أكاذيب المسؤولين الجدد في البيت الأبيض".
تأتي تلك التصريحات في وقت تشهد العلاقة بين البلدين توتراً غير مسبوق، منذ تولي ترمب مهامه في 20 يناير.
وكان الرئيس الأميركي انتقد الاتفاق النووي الموقع بين إيران والدول الست الكبرى، وفرضت بلاده عقوبات جديدة على طهران بعد قيامها بتجربة صاروخية.
وفي العاصمة الإيرانية، رفع متظاهرون لافتات كتب عليها "الموت لأمريكا"، وداس بعضهم أعلاما أميركية كبيرة حاملين صوراً لترمب ولرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي.

 
2017-02-10
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة