أسرار سيدة الاليزيه
 

أسرار سيدة الاليزيه   هيل نيوز -

يتوقف خبراء الجمال والأناقة عند إطلالة السيدة الفرنسية الأولى بريجيت ماكرون التي تبدو أصغر بكثير من عمرها الحقيقي، فهي " #شابة في الـ" 64 كما يقول عنها القيّمون على هذا المجال. ولكن ما هي أسرار إطلالتها الشابة؟
في أول إطلالة رسمية لها كسيدة أولى ظهرت #بريجيت_ماكرون إلى جانب زوجها الرئيس الفرنسي المنتخب #إيمانويل_ماكرون بإطلالة رصينة لكن شبابية طغى عليها اللون الكحلي وتألّفت من: بنطلون ضيّق من الدنيم، كنزة رقيقة يزيّنها سحّاب طويل من الأمام، حذاء ذو كعب مرتفع ومعطف تزيّن بياقة معدنية وحمل توقيع دار Louis Vuitton. وقد أثنى الخبراء في إطلالتها هذه على اللمسات الكاجوال والأنيقة في الوقت نفسه، ما يجعلها تحافظ على مظهر شاب وقريب من الناس.
لم تفصح بريجيت ماكرون، في أي من أحاديثها الصحافية حتى الآن، عن سرّ مظهرها الشاب. ولكن خبراء #الموضة والجمال يردّون هذا الأمر إلى قوامها #الرياضي الرشيق، وابتسامتها الدائمة التي تكشف عن #أسنان تم تجميلها بتقنية Veneers، تسريحتها الشبابية التي تغلّف وجهها وعنقها مما يسمح لها بإخفاء جزء من تجاعيدها، إضافة إلى الاستعانة بعملية تقويم للأنف وعملية شدّ وجه مصغّرة والخضوع المتكرر لحقن #البوتوكس.
تهوى بريجيت ماكرون الأزياء و #الأكسسوارات الفاخرة التي تضيف عادة بعض قطعها إلى إطلالتها "الكاجوال". وقد تم رصدها في عروض Dior وLouis Vuitton خلال أسبوع الموضة الباريسي الأخير. كما أنها لا تخاف من ارتداء #الأثواب و #التنانير القصيرة التي تُبرز ساقيها، و #البنطلونات_الضيقة جداً المعروفة بالـ Slim. ويشير خبراء الموضة إلى أن بريجيت ماكرون تتمتع بإطلالة "شيك" وغير متكلّفة، وهي الإطلالة الشبابية التي تسعى إلى التمثّل بها ملايين النساء حول العالم.

 
2017-05-10
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة