العرب في الاستخبارات الاسرائيلية
 

العرب في الاستخبارات الاسرائيلية   هيل نيوز - تساءل الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي،أفيخاي أدرعي، عنامتلاك العرب للمؤهلات التي تمكنهم من الانضمام للاستخبارات الإسرائيلية.


جاء ذلك خلال عدة تغريديات له عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مما أثار السخط والسخرية بين المتابعين العرب لحسابه.

ونشر أدرعي صورة للكعبة مرفقا معها سؤاله "هل تملك المؤهلات لتنضم لهيئة الاستخبارات الإسرائيلية؟حاول الإجابة عن الأسئلة التي طرحت بمسابقة الثقافة العربية والدين الإسلامي".

ودوّن أفيخاي على صورة الكعبة سؤالا آخر، حول الطواف، قائلاً: "خلال الحج ، يطوف المسلمون حول الكعبة هذه العادة بدأت فى السنوات الأولى من تأسيس الدين الإسلامي (صحيح / خطأ)".

وردا على تغريداته، قال وليد: "سؤال ملغوم، الطواف ليست عادة أيها الجاهل، الطواف بدأ فى عهد إبراهيم عليه السلام قبل الديانة اليهودية، الديانة اليهودية كانت في بعثة موسى".

وتابع الناطق باسم جيش الاحتلال خلال سلسلة تغريدات، "عمر بن الخطاب، هو احد الخلفاء وهو الخليفة الثالث (صحيح / خطأ).

وجاء رد الناشط "ألب أرسلان" على تغريدته، "الخليفة الذي أخرجكم من المدينة وهو من فتح بيت المقدس وكتب العهد العمري و تسلم مفاتيح مدينة القدس ونحن أحفاده وسنتسلمها منكم قريبا".

وأضاف خلال تغريدة أخرى، "المسجد الأول في الإسلام كان أيضا بيت النبي محمد في مكة (صحيح / خطأ)، ليأتي الرد قاسيامن قبل المتابعين، الذي قالوا له إن "الإسلام والنبي صلي الله عليه وسلم برئ منكم يا قتلة الأنبياء".

وختم أدرعي بسؤال حول المنافقين بالإسلام، قائلا "المنافقون هم الأشخاص الذين لم ينضموا للإسلام ولكنهم لم يعارضوه أيضا، (صحيح / خطأ)".

وتساءل متابعون حول التجنيد بالاستخبارات الإسرائيلية مغردين "هو التجنيد في الاستخبارات الإسرائيلية صار هيك عادي!، والأسوأ اللي قاعدين يصححوا معلوماته".

 
2017-08-04
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة