عن مصير الحريري
 

عن مصير الحريري   هيل نيوز - زعمت صحيفة الأخبار اللبنانية أن هناك توجها سعوديا لمبايعة بهاء الحريري، شقيق رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، زعيما لتيار المستقبل بدلا من الأخير.


ونقلت الصحيفة على لسان مصادرها، أن السفير السعودي المعيّن حديثاً في بيروت، وليد اليعقوبي، "أجرى اتصالات بأفراد من العائلة الكبرى للرئيس رفيق الحريري، شملت زوجته السيدة نازك، والنائبة بهية الحريري وولدها أحمد، وأبلغهم رسالة عاجلة، مفادها أن القرار اتُّخذ بتولية بهاء الزعامة، وأن عليهم الحضور إلى السعودية لمبايعته، إلى جانب سعد الذي وافق على الأمر مقابل إطلاق سراحه، على أن ينتقل للعيش في أوروبا ويعتزل العمل السياسي".

وبحسب زعم الصحيفة "قررت العائلة إطلاق أوسع حملة اتصالات تشمل مصر والأردن والمغرب والسلطة الفلسطينية والرئاسة الفرنسية وشخصيات أميركية؛ بهدف الضغط على الرياض لإطلاق سراح الحريري".

وذكرت وكالة رويترز أن مكتب سعد الحريري استقبل الخميس، سفير فرنسا لدى السعودية في الرياض.

بهاء، الابن البكر لرفيق الحريري، عُرف كثيراً بمهاجمته سياسة أخيه سعد، التي انتهجها الأخير منذ أن سُلّم السلطة خلفاً لوالده الذي اغتيل عام 2005، فانشغل بهاء، الذي سُحب بساط السلطة من تحت رجليه على مدار السنوات الماضية، بالاهتمام بأعماله الخاصة وشركاته المتعددة في بلدان مختلفة، بينها السعودية والأردن والإمارات.

جدير بالذكر أن بهاء يملك شركة هورايزن التي تستثمر في شركة العبدلي، بالأردن.

 
2017-11-10
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة