حرب تجارية على الأبواب
 

حرب تجارية على الأبواب   هيل نيوز -

عندما قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، خلال مشاركته بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا الشهر الماضي: «إن تراجع الدولار أفاد الميزان التجاري»، أصبح لدى الكثيرين شبه قناعة أن هذا التصريح هو إعلان لحرب تجارية عالمية، سيكون الدولار السلاح الأهم فيها، إذ إن خفض الدولار يهدف لتعزيز القدرة التنافسية للصادرات الأمريكية، لكن هذه الحرب التي ستبدأ بحرب العُملات ستنال من الصادرات الأوروبية واليابانية والصينية، أو بمعنى آخر ستنال من كل الاقتصادات العالمية، وهو ما يدفع الاقتصاد العالمي بالطبع لأزمة مالية عالمية لن تكون أقل حدة من أزمة 2008.

 
2018-02-16
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة