منطقة العقبة الاقتصادية و استراتيجيتها الجديدة
 

منطقة العقبة الاقتصادية و استراتيجيتها الجديدة   هيل نيوز . (لؤي المجالي )
أعلنت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، استراتيجيتها الجديدة والطموحة 2018- 2025 لإعادة إطلاق المنطقة الخاصة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، ترتكز على ثلاثة محاور وهي: الاستثمار والسياحة والتجارة.
وقال رئيس مجلس المفوضين ناصر الشريدة في حديث صحفي إن الخطة الموضوعة استنادا الى رسالة السلطة ورؤيتها واهدافها الاستراتيجية واعتمدت على قراءة الواقع الحالي، وما حققته السلطة من انجازات في خطتها السابقة، وترتكز بالدرجة الاولى على الرؤية الملكية للعقبة الخاصة التي أرادها جلالة الملك، في أن تكون وجهة سياحية استثمارية تجارية على البحر الأحمر.
وأضاف أن الخطة ركزت على دعم الأهداف الوطنية، والتي تساهم في تحقيقها السلطة على المدى القريب والمتوسط والبعيد، استنادا إلى مرجعيات أساسية هي أوراق جلالة الملك النقاشية والميثاق الوطني ووثيقتي الاردن اولا والاردن 2025 ، مشير ا الى انه تم تحديد اربعة اهداف رئيسة  للسلطة تساهم في تحقيقها، وهي تطوير الاقتصاد الوطني  والمساهمة في تحقيق الامن والاستقرار الاجتماعي والحفاظ على البيئة الاردنية وحمايتها من التلوث، خدمة للتنمية المستدامة وان يكون في الاردن مرافق وبنى تحتية ذات كفاءة.
 وبهدف الترويج والتسويق لاستقطاب السياحة الاجنبية، قال الشريدة ان السلطة طرحت عطاءات تنافسية للمشغلين السياحيين والمكاتب السياحية، للوصول الى اسواق سياحية جديدة.
 وتشترط العطاءات وفقا للشريدة استقطاب عدد محدد من السياح من السوق المستهدف، مقابل تقديم دعم متزايد للمشغل او المكتب السياحي في حالة زيادة عدد السياح عن الرقم المطلوب، وبخلاف ذلك فان الدعم سيتم تخفيضه.
وأكد الشريدة بأن هذه الآلية سترتبط أيضا مع عطاءات أخرى لخلق تنافسية بين شركات الطيران، التي تعمل على نقل السياح بإحالة العطاء على شركة الطيران، التي تقدم السعر الاقل وبنفس المواصفات والجودة المقدمة، التي تضع شروطها السلطة، ويرافق هذه الخطوات اعادة النظر في المنتج السياحي بكامله، وتمكينه وتطويره بما يضمن اطالة فترة مكوث السائح وامضاء فترة زيارة مليئة بالمتعة.
واعتبرا ان هذه الشروط ستخدم السياحة في الخطة الاستراتيجية ( 2018 - 2025 )، التي تشمل ايضا محوري الاستثمار والتجارة لرفع العدد الاجمالي للسياح من 600 الف سائح حاليا الى مليون سائح عام 2020 ومليون ونصف المليون سائح عام 2025، وزيادة معدل اقامة السائح من حوالي   2،2  ليلة عام 2017 الى 4 ليال عام 2020 وست ليال عام 2025 وزيادة عدد الغرف الفندقية من 4650 غرفة فندقية حاليا، الى 12 الف غرفة فندقية عام 2025.
واضاف  ان هذه المحاور الثلاثة مرتبطة بالمؤشرات القابلة للقياس وترتكز على الرؤية الملكية للعقبة الخاصة، لتكون وجهة سياحية واستثمارية وتجارية على البحر الاحمر لتحقيق استثمارات جديدة في العقبة بقيمة 10 مليارات دولار بحلول عام 2025 ، مشيرا الى ان الخطة الاستراتيجية تسعى الى زيادة عدد المناطق الصناعية من منطقتين الى 5 مناطق عام 2025 وعدد المراكز اللوجستية (المناطق الحرة) من 5 مراكز الى 10 مراكز عام 2025 و توفير 30 الف فرصة عمل جديدة حتى عام 2025.
من جانبه اكد امين عام السلطة مفوض الشؤون المالية والادارية والجمارك محمود خليفات، على ان القيم الجوهرية للسلطة ركزت على التميز في تقديم الخدمات من خلال مشاركة متلقي الخدمة في اعداد وتطوير سياسات واستراتيجيات السلطة والتركيز على النتائج واعتماد مبدأ الشفافية والمساءلة في كافة اعمال وقرارات السلطة الداخلية والخارجية من خلال اتاحتها بكافة الاساليب المتوفرة وتشجيع الابداع والتعليم المستمر من خلال تشجيع وتكريم المبادرات الفردية والانجازات المتميزة ومن الجدير بالذكر بأن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية تسير بخطئ ثابته بحرفية واتقان للوصول إلى تطلعات جلالة الملك وتسويق العقبة اقتصاديا في جميع أنحاء العالم وسيكون خلال الفترة القادمة مشاريع حيوية جاءت بأسرار واتقان وعمل دؤوب ممثل برئيس السلطة معالي ناصر الشريدة وجميع الكوادر التي تعمل بمعيته بجميع مسمياتهم من مدراء شركات ورؤساء اقسام مميزين والذين يعملون بصدق وانتماء مشهود .

 
2018-02-21
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة