معتصم المجالي يكتب عمي ولي الفخر
 

معتصم المجالي يكتب عمي ولي الفخر   العم الحبيب ياسين المجالي ابو لؤي

طوبى لكل مخلصٍ، وطوبى لكل العيون التي لم تغمص يوما لتحرس الوطن، وطوبى لكل القابضين على جمر ال، لمن رفع الرايات ولم تغمض عينه يوما عن امن الوطن فكان في أوج عطائه أيقونة وقف الجميع أمامها اجلالا واحتراما فعرفته جبال عمان في ايلولها الأسود فكان في ميادينها
أسدا شرسا لم يرضى لها الهوان وفي ذلك حكايات لا يحصر سردها ..
لك في جبال الطفيلة وسهولها الف حكايه فما غاب نجمك ولا ذكرك يوما عن اهلها فكنت قائدا فيها شهد على إخلاصه وشجاعته وتفانيه الجميع
ولك في معان العز وارض العقبة تاريخ لا ينسى مرصعا في أجمل صور القيادة وابهاها فكنت كما صخر معان الصلب امام كل صعب وكنت كما شموخ العقبة وخليجها
سلوا الأرض والسماء أو السهول والوديان أو الأشجار والأطيار وسلوا ما شئتم فإن حبات الرمل ستُخبركم أنها قد اشتاقت إليه ليدوسها بقدميه ، اشتاقت حُباً لذلك القائد العظيم الذي تعـفّر وجهه بغبارها الجميل وهو محاربا مكافحا فوق ثراها الطاهر كي تنعم الأجيال القادمة بعطر الامن والاطمئنان .
سَـلْوا ما شئتم لأن كل أولئك سيخبرونكم لا محالة عن ذاك البطل العظيم الذي أفنى جُل عمره لأجل أن يحق الحق وان ينصر كل مظلوم

نعم ان الوطن غني برجالاته الاوفياء المخلصين و ويحق لنا أن نتحدث عن احد الذين قدموا الكثير للوطن ,شخصية تتمتع بروح عالية , شخصية على يده تخرج قاده من الضباط و هذا الشخص ولائه من الارض الى السماء وللوطن و لقائد الوطن .

 
2018-02-21
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة