طعام زوجة الرئيس
 

طعام زوجة الرئيس   هيل نيوز - وصف فريق المحامين عن زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي، سارة نتنياهو، لائحة الاتهام الموجهة ضد موكلتهم بأنها "سخيفة وغير واقعية".

وقال المحامون ياكوف فاينروت، يوسي كوهين وأميت حداد، في بيان نشرته صحيفة "يديعوت أحرنوت"، إنها "المرة الأولى في العالم التي تحاكم فيها زوجة قائد بسبب الطعام الجاهز". وأضافوا أن "أغلب الطعام لم تأكله عائلة نتنياهو، بل كان جزء منه عبارة عن وجبات لهيئات ديبلوماسية كانت تأتي من ميزانية مختلفة".

وذكر المحامون أن "القواعد التي يزعم أن نتنياهو انتهكها كتبها مسؤولون لا يتمتعون بالسلطة الملائمة، ولم توافق عليها اللجنة الملائمة في برلمان إسرائيل".

وكانت النيابة العامة الإسرائيلية قد قدمت لائحة اتهام ضد سارة نتنياهو، في القضية المعروفة باسم "منزل رئيس الوزراء"، ووجهت لها تهمة الاحتيال وإساءة استخدام المال العام. وإذا أدينت فقد يصدر ضدها حكم بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات.

وورد في لائحة الاتهام أن سارة نتنياهو وموظفاً حكومياً حصلا خلال الفترة ما بين 2010 و2013 على مئات الوجبات من مطاعم بقيمة 350 ألف شيكل (96 ألف دولار) بالالتفاف على لوائح تحظر ذلك إذا كان هناك طاه في المنزل. وقد دفعت المصاريف للتغطية على توظيف الطاهي، الذي يفترض ألا يُدفع راتبه من المال العام.

وتطال الاتهامات المدير السابق لديوان رئيس الوزراء عزرا سيدوف. وقال المدعي العام في القدس إن "قرار اتهام زوجة نتنياهو وسيدوف اتخذ بعد فحص الأدلة ودراسة جميع ملابسات القضية".

وكان نتنياهو رد بغضب على الاتهامات الموجهة لزوجته ووصفها بأنها تصعيد ضد عائلته، بتحريض من معارضين سياسيين. وكتب في "فايسبوك": "سارة نتنياهو سيدة قوية ومحترمة ولم ترتكب أي مخالفة في تصرفاتها".

وتحقق الشرطة الإسرائيلية حالياً بتهمة فساد ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بعدما أصدرت توصيات سابقة في 3 قضايا فساد ضده وحولتها إلى النائب العام. ويكافح نتنياهو لمنع انفراط عقد ائتلافه الحكومي بعد حديث عن وراثته سياسياً، وسط توقعات أن تؤدي تهم الفساد إلى انهاء حياته السياسية.

 
2018-06-22
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة