خيبة أمل ماليزية من السعودية
 

خيبة أمل ماليزية من السعودية   هيل نيوز -

قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، إن بلاده "مصابة بخيبة الأمل" من السعودية؛ وذلك على خلفية عدم نفي الرياض تصريحات رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق التي قال فيها، إن الأموال التي وجدت بحوزته دفعت له من السعودية.


ونقلت قناة الجزيرة القطرية عن مهاتير قوله، إنه "لا يمكن اتهام الرياض بالتدخل في الشؤون الداخلية الماليزية، إلا إذا ثبت ذلك بالدليل القاطع"، وذلك بعد يومين من اعتقال السلطات الماليزية عبد الرزاق على خلفية اتهامات فساد، قبل الإفراج عنه لاحقا بكفالة.


وذكر مهاتير أن عبد الرزاق ادعى أن الأموال التي ضبطت في منزله ومقراته بأنها "مرة لشخص ما، ومرة أخرى أنها لشخص من العائلة المالكة السعودية، لكنه لم يقدم أي دليل على هذا".


وكانت السلطات الماليزية أعلنت أن قوات الأمن صادرت ممتلكات بقيمة 273 مليون دولار من ستة مبان مرتبطة بنجيب عبد الرزاق، وقال رئيس قسم الجرائم التجارية في الشرطة أمار سينغ في مؤتمر صحفي،إن "قيمة هذه المواد تتراوح بين 910 (ملايين) و1.1 مليار رنغيت"، وهو ما يعادل 273 مليون دولار.

 
2018-07-06
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة