مواد مسرطنة في منزلك
 

مواد مسرطنة في منزلك   هيل نيوز -

نشر موقع "Care2" نقلا عن موقع مجلة Politico الأميركية، أنه ثبت علميا أن مادة الفورمالديهيد الكيميائية، تمثل خطرا أكبر مما كان معروفا عنها في الماضي، حيث تأكد أنها تعد مصدرا من مصادر السرطان. ويؤدي استنشاق الفورمالديهيد إلى تطوير الإصابة بسرطان الأنف والحلق، وسرطان الدم والأمراض الأخرى. ولسوء الحظ، يعتبر الفورمالديهيد من المواد الكيميائية الأكثر شيوعًا في منتجات يتم استخدامها في منازلنا بشكل يومي.

منتجات شائعة تحتوي على الفورمالديهيد:

وفيما يلي بعض المنتجات الشائع استخدامها في منازلنا والتي تحتوي على الفورمالديهيد، والنصائح اللازمة لتقليل التعرض اليومي لتلك المادة، وإن كان تهوية غرف المنزل والاعتماد قدر المستطاع على المنتجات من مواد عضوية هو السبيل الأساسي للحماية.


المراتب والوسائد

تصنع معظم المراتب من رغوة polyurethane، وهي مادة مشتقة من النفط. وينطبق الأمر نفسه على الحشايا والوسائد الرغوية. ويتم غمر هذه الرغوة براتنغ الفورمالديهيد، ويتم استنشاقه بشكل يومي عند النوم. وينصح باستخدام مراتب ووسائد غير مصنوعة من رغوة الـ polyurethane.

ملاءات السرير

إن ملاءات الأسرة التي لا تحتاج إلى الكي أو التي تحافظ على حالة الكي لفترات طويلة يكون في العادة تم التعامل معها براتنغ الفورمالديهيد. وبما أن الإنسان يقضي ثلث حياته في السرير فإنه على الأرجح لا يرغب في استنشاق مواد مسرطنة في مضجعه. لذا، يفضل اقتناء ملاءات للفراش مصنوعة من مواد عضوية.

أثاث

ويستخدم الفورمالديهيد على نطاق واسع في الصمغ الذي يلصق ويثبت ألواح الأثاث ببعضها. ولذا عليك أن تختار أثاثًا مصنوعًا من الخشب الطبيعي، أو أثاثًا مستعملًا حتى يكون قد تخلص بالفعل من غاز الفورمالديهيد.

معطرات الجو

ويتم تحميل العطور الصناعية بالمواد الكيميائية التي تشمل الفورمالديهيد.

طلاء الأظافر ومزيله

لابد من التأكد أن طلاء الأظافر خال من المواد الكيميائية، وإلا ستجدين أنك تغطين أظافرك عن غير قصد بمزيج من المواد الكيميائية السامة. يحتوي طلاء الأظافر على أعلى كثافة من الفورمالديهيد في أي منتجات استهلاكية. ونفس الشيء ينطبق على مزيل طلاء الأظافر.

الملابس

إذا كان قماش ملابسك يقاوم التقلص (خاصةً الصوف) أو مقاوما للبقع أو البلل بالماء، فإنه على الأرجح تمت معالجته براتنغ الفورمالديهيد.

 
2018-07-23
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة