سواليف عمر الرزاز
 

سواليف عمر الرزاز   هيل نيوز - في لقاء مع مجموعة من الشباب يقول عمر الرزاز رئيس الوزراء ان مشروع الدولة اليوم هو مشروع الشباب واشراكهم في كافة مناحي الحياة واخراجهم من حالة الشعور بان ليس لهم اي دور سياسي او اقتصادي او اجتماعي او ما يعرف بالادبيات ' بجيل الانتظار ' نحو مشاركة فاعلة في المجتمع واخراجهم من الحالة التي تفضي الى مظاهر سلبية ابسطها الشعور بالاحباط ومؤكدا ان الاهتمام بالشباب ليس خوفا من السلبيات التي يمكن ان يقعوا فيها وانما طمعا في الايجابيات لمشاركتهم الشباب في عملية البناء والانجاز .

ولفت رئيس الوزراء الى ان جمع وزارتي الثقافة والشباب بوزير واحد جاء بهدف توحيد الشباب في جانب العمل المجتمعي والرياضي والابداع والريادة وايضا التركيز على قواعد المفاهيم المشتركة التي يجب ان نبني عليها والاتفاق على قواسم مشتركة في دولة المواطنة التي يحتل الشباب جزءا اساسيا منها .

وردا على ملاحظات الشباب بشأن موضوع اراضي الباقورة والغمر لفت الرزاز الى ان هذا الامر يتعلق بسياسة الاردن الخارجية ولم يتم التصريح بشانه والحكومة تستمع لنبض الشارع وتعد بانه لن يتم الوصول الى التاريخ المحدد دون توجه واضح .

وبشان مشروع قانون الجرائم الالكترونية اشار رئيس الوزراء الى ان مشروع القانون موجود لدى مجلس النواب قبل تشكيل الحكومة الحالية ولم تستطع اجراء تعديلات عليه ولكن هذا لا يمنع من تطويره وسيكون للحكومة راي فيه مضيفا ' لو كان مشروع القانون بحوزة الحكومة لعدلت مشروع القانون خاصة المادة 11 منه المتعلقة بتعريف خطاب الكراهية '.

ولفت الى ان الحكومة ستطلق خدمة الكترونية ' في خدمتكم ' لاستقبال شكاوى المواطنين واقتراحاتهم والرد عليها ضمن مدة زمنية قصيرة .

وردا على سؤال بشان المدينة الجديدة شرق عمان اشار الرزاز الى انه مشروع مقترح وان اي موضوع بهذا الحجم يجب ان ياخذ حقه في الحوار والنقاش والشفافية .

واشار الى انه من جهة هندسية تم الاطلاع عليه في الحكومة الماضية ويجب ان يأخذ حصته في الحوار والشفافية ودراسته ملياً بشكل جدّي، موضحا انه غير متحمسا لهذا المشروع.

وبشان العفو العام اكد رئيس الوزراء ان هناك لجنة تدرس الموضوع بتاني لجهة الموازنة بين دولة القانون والمؤسسات واعطاء فرص لتعديل السلوكات واهالي الضحايا مشددا على ان هذا الامر لا يحتمل ان يتم التعامل معه بطريقة شعبوية .

وحول فرق اسعار الوقود في فاتورة الكهرباء اشار الى ان فاتورة الكهرباء مبنية على اساس سعر 55 دولارا لبرميل النفط لافتا الى ان جزءا كبيرا من مديونية الدولة تراكم نتيجة هذا القطاع .

 
2018-10-18
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة